تأثير النظارات الطبية على شكل العين سلبيات ومشاكل النظارة الطبية

تأثير النظارات الطبية على شكل العين

تأثير النظارات الطبية على شكل العين من أكثر ما يسبب الضيق لمستخدميها فالنظارات الطبية هي تلك الوسيلة التي توصل لها الأطباء ليتمكن من خلالها الشخص المصاب بعيوب الإبصار النظر بشكل صحيح، ومشاكل الإبصار كثيرة ومتعددة والتي من بينها طول النظر وقصر النظر وتعمل تلك النظارات على تصحيح مسار الضوء داخل العين ومن ثم تصحيح الإبصار على الرغم من كونها طريقة غير عملية اليوم مع التقدم الطبي الكبير اليوم.

كثيرا من الاستفسارات حول تأثير النظارات الطبية على شكل العين تردنا ومنهم من يشعر بصغر حجم العين أو تخوفه من حصول الحول وهذا الأمر غير صحيح بتاتا فإن ارتداء النظارات الطبية ليس له دور في تصغير العين أو الشعور بالحول .

تأثير النظارات الطبية على شكل العين
تأثير النظارات الطبية على شكل العين

سلبيات النظارة الطبية

يوجد الكثير من السلبيات التي يتعرض لها الشخص نتيجة ارتداء النظارات الطبية والتي من بينها ما يلي:

  • تصبح النظارة الطبية جزء هام ولا نستطيع التخلي عنها إلا عند النوم فقط.
  • كما أن الشخص قد يعاني من الإحراج نتيجة ارتداء النظارة وخاصة عند التقاط الصور.
  • كما أن الشخص الذي يمارس الرياضة بشكل مستمر سوف يعاني من المشاكل نتيجة إنزلاق النظارة من على الوجه.
  • ضرورة الاهتمام بالنظارة بشكل مستمر حتى لا تتجمع عليها الأتربة والأوساخ وستأخذ الكثير من الوقت للاهتمام بها.
  • في حالة مشاهدة الأفلام ثلاثية الأبعاد سوف نعاني من عدم القدرة على النظر في النظارات الخاصة بتلك الأفلام.
  • كما أن نسيان مكان وضع النظارة سوف يتسبب في الكثير من المشاكل.
  • النوم بالنظارة الطبية سوف يتسبب في الشعور بالصداع الشديد.

مشاكل النظارات الطبية

قد تواجه الشخص الذي يرتدي النظارات الطبية الكثير من المشاكل والتي من بينها ما يلي:

  • تناول المشروبات الساخنة من الأشياء التي تتسبب في مشاكل كبيرة لأصحاب النظارات الطبية نتيجة تراكم البخار عليها.
  • كما أن مرتدي النظارات الطبية غير قادرين على ممارسة الكثير من الألعاب مثل كرة القدم والبيسبول وغيرها.
  • خلال نزول الأمطار سوف تعاني من كثرة تجفيف النظارة لكي تتمكن من الرؤية.
  • سوف تعاني من الكثير من المشاكل النفسية نتيجة كثرة البحث عن النظارة.
تأثير النظارات الطبية على شكل العين
تأثير النظارات الطبية على شكل العين

لبس النظارة الطبية لاول مرة

أن ارتداء النظارة الطبية للمرة الأولى من الممكن أن يتسبب في عدة مشاكل من بينها المشاكل النفسية للمريض ويتوجب على المريض أن يقدم على الخطوات الهامة التالية بهدف تقليل المشاكل التي سوف يتعرض لها نتيجة طبيعية لارتداء النظارات الطبية للمرة الأولي وكذلك الإحساس بمدى تأثير النظارات الطبية على شكل العين وغيرهم مثل:

  • لابد من إجبار المخ على التكيف على الوضع الجديد من خلال تجربة تلك النظارات الطبية للمرة الأولى داخل المنزل ومن ثم الخروج بها إلى الطريق والمسافات القصيرة حتى تعتاد على الصورة الجديدة.
  • في حالة إصابة الشخص بالاستجماتيزم فمن الأفضل عدم ارتداء النظارة الطبية بشكل مباشر ولكن من الأفضل أن يتم ارتداءها بشكل تدريجي لعدة ساعات من اليوم وزيادة المدة كل يوم عن الآخر وبعدها تعتاد العين على تواجد النظارة.
  • من يعاني من مشكلة قصر النظر و حالاته الشديدة عليه عدم ارتداء النظارة الطبية للمرة الأولى عند السير في الشارع أو خلال قيادة السيارة أو حتى عند التحضير للطعام داخل المطبخ ولا تقوم بمثل تلك الأشياء إلا بعد التعود على النظارة الجديدة.
  • عند ارتداء النظارة للمرة الأولى أيضا يتعرض الشخص إلى الخداع البصري الذي يؤدي إلى حدوث الكثير من المشاكل لذا لابد من التعامل بحرص عند الصعود والهبوط من على السلم أو التعامل بصفة عامة.

هل النظارات الطبية تصغر العين

هل النظارات الطبية تصغر العين ؟ هذا السؤال يرد كثيرا الى أطباء العيون ولذلك نود أن نطمئن الجميع أن النظارات الطبية لا تصغر العين ولا تسبب الحول أيضا كما يعتقد البعض .

على الرغم من الفوائد الكثيرة في النظارات الطبية والتي تمكن الشخص من الرؤية الصحيحة وتجنب الكثير من المشاكل التي تحدث نتيجة قصر النظر أو طول النظر وكذلك الاستجماتيزم، إلا أنه يوجد الكثير من السلبيات التي يجدها الشخص عند ارتداء النظارات الطبية للمرة الأولى والتي من الممكن أن تعرض الشخص أو حياة الشخص إلى المخاطر فيما بعد.

للمزيد يمكنكم مشاهدة:

افضل انواع العدسات الطبية للنظارات واسعارها

انواع عدسات النظارات الطبية واسعارها معلومات هامة جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *