الرئيسية >> صحة العيون >> أسباب وأعراض وعلاج التهاب القناة الدمعية وكيفية الوقاية منه

أسباب وأعراض وعلاج التهاب القناة الدمعية وكيفية الوقاية منه

سوف نتناول في هذا الموضوع أسباب التهاب القناة الدمعية وطرق الوقاية من الإصابة بها وأهم الأعراض والعلاج، فتابعوا معنا.

أسباب التهاب القناة الدمعية

في البداية لابد وأن تعرف عزيزي القارئ أن؛ القناة الدمعية عبارة عن قناة قصيرة موجودة بجانب الزاوية الداخلية لكل جفن، وهذه القناة هي التي تعبر من خلالها الدموع، إلى ما يسمى بالكيس الدمعي، وفي الغالب يحدث الالتهاب بالقناة الدمعية نتيجة عدوى، وأسباب أخرى سوف نتناولها بالتفصيل، فيما يلي:

الانسداد الخلقي

قد يحدث أن يكون الرضيع منذ الولادة مصابًا بوجود انسداد بالقناة الدمعية، وهذا يعود إلى أن نمو النظام الذي يتم من خلاله تصريف الدموع لم يكتمل خلال نمو الجنين داخل الرحم، أو ربّما يكون السبب حدوث خلل في هذه القناة القصيرة.

التهاب القناة الدمعية
التهاب القناة الدمعية

بحيث أن الغشاء الرقيق الموجود فوق الأنسجة الموجودة بالقناة، لا يزال في مكانه، حيث أن النمو الطبيعي للرضيع داخل رحم الأم، يجعل هذا الغشاء الرقيق يختفي فور الولادة أو بعد فترة قصيرة.

إصابة الإنسان بالالتهاب أو العدوى

إن تعرُض الإنسان للبكتيريا والميكروبات وانتقالها إلى العين، يؤدي إلى حدوث عدوى مزمنة أو بعض الالتهابات داخل النظام المسؤول عن تصريف الدموع من العين، أو ربّما يكون بسبب عدوى قد أُصيبت بها القنوات الأنفية، وأدت بدورها إلى حدوث هذا الانسداد.

التعرض إلى إصابة مباشرة في الوجه

قد يتعرض الإنسان إلى أن يصاب وجهه بتلف في العظ%7م الموجودة في الوجه أو حتى ندوب، وهذه الإصابة أو الندبة تكون بجانب التصريف الطبيعي للدموع، ممّا يؤثر على التدفق للدموع عبر القناة الدمعية.

بل أنه يؤثر حتى على أصغر الجزيئات التي تدخل إلى العين، مثل الأتربة أو الغبار، أو حتى التي تدخل من خلال مسام الجلد، كل هذا من الممكن أن يتسبب في حدوث انسداد في القناة الدمعية.

إصابة الأنف بالتورم

من الممكن أن تتسبب إصابة الأنف بالتورم لأي سبب، في إصابة القناة الدمعية بالانسداد.

الإصابة بحالات التهاب مختلفة

هناك أنواع من الالتهابات التي تسمى طبيًا بالالتهابات الخبيثة، وهي ليست لها علاقة بمرض السرطان، وإنما هي عبارة عن التهاب أو ورم حُبيبي، يصاحبه دائمًا التهاب في الأوعية الدموية الدقيقة، ممّا يجعل هناك الإصابة بـ التهاب القناة الدمعية.

استخدام قطرة عين لمدة طويلة

قد يتسبب الاستخدام لفترات طويلة لبعض قطرات العين، في إصابة القناة الدمعية بالالتهاب، وهذا يؤدي بدوره إلى انسداد هذه القناة الدمعية.

التهاب القناة الدمعية
التهاب القناة الدمعية

أعراض التهاب القناة الدمعية

تتضمن الأعراض التي تظهر على المصاب بالتهاب القناة الدمعية، ما يلي:

  • إصابة العين بالاحمرار بالجزء الأبيض منها.
  • الزيادة الملحوظة لإفراز الدموع في العين.
  • إصابة العين المتكرر بالعدوى أو الالتهابات، وهي ما تسمى طبيًا بالعين القرنفلية.
  • حدوث تورم مؤلم بالمنطقة الداخلية القريبة من العين.
  • ظهور التورم على الجفون.
  • إفرازات مخاطية أو ربّما صديدية، تأتي من سطح العين والجفون.
  • عدم الرؤية الواضحة، وظهور الصور بشكل به غيام.

والجدير بالذكر أنّ؛ هذه الأعراض قد تظهر كلها أو ربّما بعضها، ويجب عند ظهور أحد هذه الأعراض أو بعضًا منها، مراجعة الطبيب إن استمرت لأيام، حيث أن الطبيب سوف يوفر مجموعة من الخيارات من أجل العلاج.

علاج التهاب القناة الدمعية

يؤكد الدكتور شحاتة عبد النبي أن؛ الإًصابة بالتهاب القنوات الدمعية أو انسدادها دائمًا قابل إلى العلاج، والعلاج يؤتي بفاعليته كلّما كان التشخيص في وقت مبكر، وأيضًا كلّما كان الوقوف على سبب الإصابة محدد، وكل سبب له خطة علاج تعتمد على عمر المصاب والسبب الذي أدى إلى ظهور هذه المشكلة.

طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب القناة الدمعية

حتى تقلل من خطر إصابتك بالتهاب القناة الدمعية، لابد من الوقاية الصحيحة، من خلال اتبّاع نصائح تجنبّك على الأقل إصابة العين بأي عدوى أو التهاب، لأن هذه هي المشكلة الأولى التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب ثُم انسداد القناة الدمعية، وهذه النصائح تتلخص في:

  • إن كنت من الذين يضعون عدسات لاصقة للعين من أجل تصحيح النظر، فحافظ دائمًا على نظافة العدسات، وذلك من خلال اتبّاع النصائح والتعليمات المكتوبة على علبة العدسة، والتي وضعتها الشركة التي قامت بصنعها لأنها تمّ كتابتها من خلال اخصائي.
  • أثبتت الإحصائيات أن النساء أكثر عُرضة للإصابة بالتهاب الغدة الدمعية، بنسبة تصل إلى ثمانين في المائة عن الرجال، وهذا يعود إلى أن هناك استخدام سيء لمستحضرات التجميل، فنجد أن المرأة لا تستبدل الكُحل أو الماسكرا أو الآيلاينر، الذي تستخدمه من أجل عينيها، إلا بعد فترات طويلة جدًا، وهذا يؤدي إلى إصابة العين بالالتهاب، فضلًا عن اعتياد النساء مشاركة أدواتهنّ التجميلية مع الأخريات، مثل الأم وابنتها والأخت وأختها.. وهكذا، وهذا يجعل على المدى البعيد هناك احتمال كبير لإصابة الغدة الدمعية بالانسداد الناتج عن الالتهاب.
  • عدم القيام بحك العين بشكل مفرط.
  • الاعتياد على غسل اليدين باستمرار، قبل لمس العين أو ما يحيط بها، حيث أن حساسية العين تصل إلى مائة في المائة من جسم الإنسان ككل.

قدمنا لكم كافة المعلومات المتعلقة بـ التهاب القناة الدمعية والأسباب التي تؤدي إليها، وكذلك طرق الوقاية والعلاج، نتمنى أن لا تقف المعلومة عندكم من خلال نشرها على وسائل السوشيال ميديا المختلفة، وننتظر منكم متابعتنا دائمًا حتى يصلكم منا كل ما هو جديد ومفيد.

شاهد أيضا :

ما هي العلاقة بين اعراض ضعف النظر والدوخة وطرق العلاج

تعرف على أسباب ضعف النظر في العين اليسرى وأهم طرق العلاج

المصادر:

المصدر الأول

المصدر الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.